أخبار وتقارير

بسبب ارتفاع الأسعار.. أفكار جديدة للتغلب على مصاريف السبلايز

أيام قليلة تفصلنا عن العام الدراسى الجديد، حيث تتجدد معه معاناة أولياء الأمور، نظرا لكثرة الأعباء، وخاصة في ظل مغالاة المدارس الخاصة والدولية فيما يعرف بالسبلايز أو الأدوات التي يحتاجها الطلاب.
يسعدنا متابعتكم لنا على صفحة تليفزيون الحكاية على موقع فيسبوك من هــــــــــنــــــــــا

اقرأ أيضًا:

السبلايز وأزمة أولياء الأمور كل عام.. شكاوى من المغالاة وإصرار المدارس

ويقوم بعض الطلاب باستخدامها بالفعل والبعض الآخر غير مهمة وليست لها أي جدوى تعليمية بالنسبة للطالب، فضلا عن كونها تختلف من مدرسة خاصة لأخرى.

ويحاول أولياء الأمور حلها دون اللجوء إلى دفع مبالغ مالية كبيرة، ويلجأ البعض وخاصة الأمهات لحيل كثيرة لتفادي الأزمة بدلا من شراء مستلزمات تصل تكلفتها إلى آلاف الجنيهات، يشترين أخرى بأقل الأسعار.
وتعتبر السبلايز، جميع الأدوات المدرسية التي يحتاجها الطالب من كراسات وأقلام وألوان وغيرها، وشملت النشاطات غير الأساسية للطفل لتفرض على أولياء الأمور، وتتراوح ميزانيتها بين الـ 500 جنيه حتى 1500 جنيه باختلاف المدارس والحضانات.
وشكا عدد كبير من أولياء الأمور، من رفع المدارس في طلباتها كل عام، وهناك مدارس تضع السبلايز ضمن المصروفات المدرسية، على الرغم من كونها ثانوية ولكنها تشترط بعض الماركات باهظة الثمن لتقع على عاتق أولياء الأمور.
وطالب أولياء الأمور بعدم الاستجابة للطلبات المبالغ فيها من بعض المدارس الخاصة، وعدم شراء غير الأدوات التي تفيد الطالب فقط
وتلجأ الأمهات أحيانا إلى بعض الحيل لتقليل النفقات فيما يخص السبلايز وطلبات المدارس الخاصة.

أبرز الحيل لتقليل النفقات قبل بداية العام الدراسي الجديد ومن أهمها:

– تقسم شراء السبلايز على أكثر من شهر وبدلا من إنفاق 1000 جنيها على سبيل المثال، دفع نفس المبلغ على شهرين

– الذهاب لمعرض «أهلا مدارس» وشراء منه كل المستلزمات الخاصة بالأطفال.

– سبلايز العام الماضي المتبقية محفوظة وقد حان وقت استخدامها مرة أخرى بدلا من شراء الجديد.

– شراء الضروريات ثم الأهم، ويمكن الاستغناء عن الأقل أهمية بين كل مستلزمات المدارس.

– بدلا من شراء قلم بـ5 جنيهات شراء اثنين بجنيهان.

– الماركات يمكن الاستغناء عنها، وليس الأشياء، فكراسة الرسم باهظة الثمن غير ضرورية، ويمكن شراء الأقل سعرا طالما تؤدي نفس الغرض.

يذكر أنه تضع بعض المدارس والحضانات، السبلايز ضمن المصروفات المدرسية الأساسية، بالرغم من كونها ثانوية ولكنها تشترط بعض الماركات باهظة الثمن.

فيما تتغير قائمة السبلايز من عام لآخر، وتشمل أعداد مهولة من الأدوات التي يحتاجها الطالب ومنها الذي ليس لها قيمة أو أهمية، بعدما كانت الأدوات المدرسية شيء يختاره ولي الأمر حسب ميزانيته، أصبح هناك شروط وأدوات معينة عليه شراءها حتى إن كانت ليس لها أهمية بالنسبة للطالب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى