عاجلهام

وزير الخارجية يجدد تأييد مصر لموقف إفريقيا بشأن إصلاح مجلس الأمن

أكد سامح شكري، وزير الخارجية، اليوم الثلاثاء، على موقف مصر الراسخ من تأييد المطالب الإفريقية بشأن إصلاح مجلس الأمن الدولي، وذلك خلال مشاركته في غذاء عمل يستضيفه المستشار الألماني “أولاف شولتس”، بمشاركة قادة دول لجنة العشرة للاتحاد الإفريقي المعنية بإصلاح مجلس الأمن وعدد من الدول الإفريقية الفاعلة.

وقال شكري إن الموقف الأفريقي المنصوص عليه في توافق “أوزلويني” وإعلان “سرت” هو السبيل الوحيد لرفع الظلم التاريخي الواقع على القارة الأفريقية بعضوية مجلس الأمن الدولي، مشيرًا إلى أن الأطروحات التي تدفع لتجزئة عناصر توافق “أوزلويني” غير مقبولة.

وأكد شكري على أهمية التريث وتحليل التطورات الأخيرة ذات الصلة بعملية إصلاح مجلس الأمن، بما في ذلك عدم القفز لاستخلاصات، قبل قيام الأطراف الدولية ببلورة أطروحاتها وتقديمها بصورة رسمية داخل محفل المفاوضات الحكومية لتنظُر فيها المجموعة الأفريقية من خلال لجنة العشرة، ذات الاختصاص الأصيل في النظر في تلك التطورات، وعرضها على قادة الدول والحكومات الأفريقية على مستوي قمة الاتحاد كل عام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى