T V

حلمي النمنم: نجيب محفوظ اعتبر نوبل نكته والاخوان اختزلوه في أولاد حارتنا

أكد الكاتب الصحفي حلمي النمنم، وزير الثقافة الأسبق، أن الأديب العالمي نجيب محفوظ كان يعلم دوره في الحياة ويرى أن دوره هو الكتابة فقط ولا يهتم بالأضواء، لافتا إلى أن نجيب محفوظ اعتبر جائزة نوبل نكته وتهريج، كما اعتذر عن حضور لقاء حسني مبارك بالمثقفين عام 1992 والقاء كلمة المثقفين.

وأشار الكاتب حلمي النمنم، خلال حواره ببرنامج “حديث القاهرة” مع الاعلامي ابراهيم عيسى، على قناة القاهرة والناس، إلى أن الاسلاميين اعتبروا أن حصول نجيب محفوظ على جائزة نوبل كان بسبب رواية أولاد حارتنا، قائلا: “نجيب محفوظ أكبر من ذلك بكثير ولا يمكن اختزاله في رواية اولاد حارتنا”.

وتابع: “نجيب محفوظ فصل حياته الشخصية والأسرية عن الحياة العام ورفض دخول حياته الخاصة في السياق العام، وزوجته وبيته حاجة شخصية جدا ولا أحد يعرف المشاكل مع الاقارب نهائيا، وبمجرد اقتراب أحد منها كان يغضب ويرفض أن يقترب منها نهائيا ولكن كيانه المثقف كان منفتح على كل الناس”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى